النسوة المدّاحات في أسبانيا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 28 أكتوبر 2017 - 9:23 صباحًا
النسوة المدّاحات في أسبانيا

النسوة “المدّاحات” حالة فريدة من الهويات الحائرة. ينشدن المدائح للنبي محمد لكن على ألحان إسبانية، ويقدّمن الطبق الإسباني “بايلا” ولكن بروح ضيافة عربية كريمة. ويطوّقن الضيفة بحميمية لافتة وينخرطن معها في نميمة النساء المجانية، وفي الوقت ذاته يهتفن بحماسة غربية الطابع لمصارعة الثيران التي تعد نشاطاً ترفيهياً هناك.

الرجال أيضاً يجمعون بين “البرنيطة” الإسبانية وبين الزيّ العربي، وبين الألفاظ الإسبانية وعادة إطلاق النار احتفاء بالضيف.
للاستعمار الإسباني سطوته على الألوان والموسيقىوالأطباق والأنشطة، لكنه حتماً خلق حالة ثقافية فريدة قلّما تتكرّر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.