“الشباب النيابية” تؤكد دعمها لمشاريع لجنة شباب مجلس محافظة جرش

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 4:26 مساءً
“الشباب النيابية” تؤكد دعمها لمشاريع لجنة شباب مجلس محافظة جرش

وقع الكلمة  – حسني العتوم
اكدت لجنة الشباب النيابية دعمها لمشاريع لجنة الشباب والرياضة في مجلس محافظة جرش وتبني ومتابعة تنفيذ مشاريعها التي تم اقرارها على موازنة العام الجاري والعمل على عقد لقاء مع وزير الشباب بهدف دفع الانشطة الشبابية والرياضية في محافظة جرش .
واكد رئيس لجنة الشباب في مجلس النواب النائب محمد هديب خلال اجتماع في قاعة عبدالقادر التل في مجلس النواب بحضور النائبين اعضاء اللجنة حازم المجالي والدكتورة صباح الشاعر خلال لقائهم رئيس واعضاء لجنة الشباب والرياضة اليوم بمجلس محافظة جرش ان الشباب في محافظة جرش وكسائر الشباب في المملكة يستحقون المزيد من الاهتمام ومتابعة قضاياهم وهمومهم .
وقال النائب هديب ان المشاريع التي تم اقرارها على موازنة العام الجاري يجب ان تنفذ داعيا الى تضافر جهود نواب محافظة جرش للرجوع الى مناطقهم وتلمس احتياجات الناس والعمل على حلها ومساعدة مجلس المحافظة الذي جاء كغيره من مجالس على مستوى المملكة بارادة ملكية سامية لتحقيق الاهداف التي ولد من اجلها .
وطلب النائب هديب من مجلس المحافظة توجيه دعوة للجنة الشباب النيابية لزيارة المجلس ومناقشة كافة الامور التي تتعلق بالشباب والتواصل مع وزير الشباب للعمل على ايجاد الحلول المنطقية لها وتنفيذ المشاريع التي تهمهم سيما وان البعض منها تم اقراره على موازنة هذا العام .
ولفت الى ان الشباب في المحافظة بحاجة الى كل يد عون ومساعدة مبينا ان جرش بما تمتلكه من مخزون اثري هائل تستحق ان تكون ام المهرجانات على امتداد مواسمها ومثال ذلك مهرجان اللبنة ، مع ضرورة العمل على ماسسة مهرجان جرش ليكون اولى خطواته العملية من قلب المحافظة .
وفيما يتعلق بموضوع المدينة الصناعية والتي طرحها بعض الاعضاء وحالتها المتعثرة قال هديب بانه سيوجه سؤالا الى الحكومة للوقوف على واقع المدينة وما انفق عليها وما تحتاج اليه .
من جانبه ثمن رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس محافظة جرش محمد عباس البرماوي استجابة لجنة الشباب النيابية لتنظيم هذا اللقاء الذي من شانه ان يحقق دفعة لعمل اللجنة بشكل خاص ومجلس المحافظة بشكل عام .
وعرض البرماوي  لواقع حال الشباب في المحافظة مبينا انه تم رصد مبلغ  700 الف دينار على موازنة العام الجاري منها 250 الفا لاستكمال بيت الشباب و300 الف دينار لمركزي شباب كفرخل وبرما ، مشيرا الى ان مباني المراكز الشبابية في المحافظة والبالغة عشرة مباني مستاجرة وهناك اربع مراكز بحاجة الى تاثيث .
واشار الى حاجة الاندية الرياضية الى الملاعب التي تمكنها من القيام بدورها لتدريب الشباب واستغلال طاقاتهم التي تضيع هدرا .
واشار عضو المجلس المهندس شبلي الحوامدة الى اهمية اعداد الدراسات اللازمة للمشاريع التي تم اقرار مخصصات لها وبعكس ذلك فان غالبية المشاريع لن يكتب لها النجاح خلال العام الجاري ، الامر الذي يتطلب المتابعة الحثيثة لتنفيذ المشاريع المدرجة على الموازنة .
وتحدث اعضاء من مجلس المحافظة الدكتور يوسف زريقات واحمد هاشم ودلال قردن وعقلة المقابلة وحمزة النواصرة ومحمود ضراغمة ومحمد الجزازي حول عدد من المطالب التي تعنى بقطاع الشباب في محافظة جرش بشكل خاص والقطاعات الخدمية الاخرى مؤكدين على اهمية متابعة مشاريع المحافظة التي تم اقراها في موازنة عام 2018 واعادة الحياة للمشاريع المتعثرة ومنها المدينة الصناعية واستغلال مهرجان جرش من خلال ماسسته في المدينة لينهض بالمجتمعات المحلية اضافة الى معالجة بعض الخروقات غير المنطقية في توزيع المساعدات على الاسر المعوزة وذلك بايجاد بدائل للمساعدات خاصة ما يتعلق منها بمنح بعض الاسر التي تمتلك دونم ارض عدد من الاغنام وخاصة في المخيمات والاسر التي لا تمتلك من حيث المبدأ ارض كي تنطبق عليها شروط المساعدة .
وانتهى الاجتماع بتوصيات ابرزها العمل على تشكيل لجنة متخصصة من مجلس محافظة جرش لمتابعة مشاريع الموازنة وطلب تقارير مفصلة حول مواعيد طرح العطاءات ومدد الانجاز فيها ، اضافة الى عقد لقاء للجنة الشباب النيابية في محافظة جرش بعد توجيه دعوة من مجلس المحافظة للجنة النيابية لغايات المتابعة .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.