الاتحاد العربي للكفاءات الاكاديمية يثمن مواقف الملك من اجل القدس

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 أبريل 2018 - 5:55 صباحًا
الاتحاد العربي للكفاءات الاكاديمية يثمن مواقف الملك من اجل القدس

عمان – وقع الكلمة – حسني العتوم
ثمنت الهيئة التاسيسية للاتحاد العربي للكفاءات الأكاديمية والثقافية عالياً جهود ومساعي جلالة الملك عبدالله الثاني التي يبذلها على كافة الصعد والمستويات  الدولية للحفاظ على مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة .
وقال الامين العام للاتحاد العربي للكفاءات الأكاديمية والثقافية الدكتور عبد الكريم السراج خلال اجتماع ترأسه ليلة أمس للجنة إعداد النظام التأسيسي للاتحاد في المكتب الإقليمي للاتحاد في عمان إننا نتطلع كأكاديميين ومثقفين من أبناء هذه الأمة  الى الجهود الفريدة والاستثنائية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في كل المحافل الدولية  لدرء الأخطار التي تحدق بمدينة القدس العريقة التي تعتبر قلب الأمة النابض ومحجها للأديان السماوية السمحة .
وأضاف الدكتور السراج ان الاتحاد العربي للكفاءات يسجل بأحرف وضاءة من نور تلك المواقف الهاشمية من اجل القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك ويعمل على دعمها والوقوف الى جانب مواقف جلالته الصلبة لوضع العالم بصورة مخاطر قرار الإدارة الأميركية اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، والتداعيات السلبية لهذا القرار على حالة الأمن والاستقرار في المنطقة، واستفزاز مشاعر المسلمين والمسيحيين في العالم، وتعارض القرار مع قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومدينة القدس بشكل خاص، ومع إطار الحل النهائي للقضية الفلسطينية .

وأكد الأمين العام  خلال الجلسة التي شارك بها رئيس مكتب العلاقات الدولية في الاتحاد الدكتور محمد بدر العياصرة ورئيس المكتب الثقافي والجودة الدكتور احمد الجابر ورئيس المكتب الإقليمي للاتحاد في الأردن الدكتور إبراهيم كلوب والناطق الرسمي باسم الاتحاد حسني العتوم دعم الاتحاد الكامل وتأييده المطلق لجهود جلالة الملك التي كان لها الأثر الكبير في دفع الأمم المتحدة على التصويت بالأغلبية على رفض قرار الإدارة الأميركية وتأكيدها “عدم تغير الوضع القائم بمدينة القدس لحين الوصول للحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية”.

و أكد رئيس مكتب العلاقات الدولية والخارجية للاتحاد الدكتور محمد بدر  ان “الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس هي الضمانة الأكيدة للحفاظ عليها ومنع تهويدها، وستبقي ثابت من الثوابت الوطنية والتاريخية والدينية لقيادتنا الهاشمية، وسيبقى صوت جلالة الملك عبدالله الثاني هو الأقوى والأعلى دفاعا عن المقدسات الإسلامية والمسيحية، ودفاعا عن عروبة القدس وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس”.
وأضاف الدكتور العياصرة  ان ما حققه الاردن بقيادته الهاشمية يعد إرثا ومنجزا حضاريا أردنيا هاشميا بامتياز، وان الأردن بقيادة جلالة الملك سيبقى على الدوام وطن المحبة والسلام ونموذجا للعيش المشترك والأمن والاستقرار.
وناقش المجتمعون خلال الاجتماع مواد النظام التأسيسي للاتحاد والتوافق عليه تمهيدا لتقديم طلب تأسيس الاتحاد في جامعة الدول العربية خلال الفترة الوجيزة القادمة ، والمضي قدما في رسالته المبنية على المحبة والسلام والتآخي والتواصل بين كافة الاكاديمين والمثقفين في البلاد العربية وحيثما كان تواجدهم في دول العالم والعمل على رفع مكانتهم وتحفيزهم للمزيد من العمل والانجاز وتقديم كل ما فيه خدمة للإنسانية .
واستعرض الحضور برنامج مشاركة الاتحاد في مهرجان ساكب الدولي والمقرر اقامته خلال الفترة من 3-6 من الشهر القادم واستقبال الضيوف المشاركين من الاتحاد وبرنامج عملهم في المهرجان .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.