الروائح الكريهة وتدفق الصرف الصحي تغرق شوارع سوف والمياه تستنفر

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 4 مايو 2018 - 2:19 مساءً
الروائح الكريهة وتدفق الصرف الصحي تغرق شوارع سوف والمياه تستنفر

وقع الكلمة ~حسني العتوم
تفاقمت الاوضاع البئية السائدة في بلدة سوف بعد تكسير خطوط في شبكة الصرف الصحي في اربعة مواقع مختلفة ببلدة سوف بعد ان قامت شركه كهرباء بتمديد كوابل فيها ما ادى الى  تدمير البنية التحتية في البلده
وتقوم شركه كهرباء اربد حاليا بتمديد خطوط جهد متوسط داخل بلده سوف وفي مواقع مختلفة من البلدة من خلال أحد المقاولين الذي بدوره قام بالحفر على طول الشارع الرئيسي وفي الأحياء السكنية داخل البلدة ما أدى إلى تكسير ودمار مجموعه من الخدمات الموجوده في هذه الشوارع
وتركز الضرر الأكبر  بخدمات المياه والصرف الصحي وذلك بتكسير خطوط المياه وخطوط الصرف الصحي مما شكل مكاره صحية في منطقه المدرسة باتجاه بصة لوزة
المهندس منتصر المومني مدير اداره مياه محافظتي جرش وعجلون أبدى انزاعاجه الكبير لقيام شركه كهرباء اربد بالحفر أعلى خطوط المياه والصرف الصحي وبجانب الخطوط واسفلها محذرا من خطورة التمديد العشوائي لهذه الكوابل من قبل شركه الكهرباء
وأضاف المومني انه لا سمح الله وبعد اكتمال تمديد الكوابل إذا وجد خط مياه مكسور أو خط صرف صحي لن تتمكن الإدارة من الحفر عليه لخطورة وجود كوابل كهرباء أعلى واسفل وبجانب خطوط المياه
وحمل المومني شركه كهرباء اربد اي تلوث ممكن أن يحدث بسبب انسياب مياه الصرف الصحي بالشوارع والحفريات واختلاطها بمياه الشرب.
وشدد المومني على إيقاف المقاول المنفذ وبشكل فوري من قبل البلدية والأشغال والحاكم الإداري وبشكل فوري
مطالبا بنقل كوابل الكهرباء بعيدا عن خطوط المياه والصرف الصحي وفورا مشيرا الى طلبه وبشكل رسمي من شركه الكهرباء بالتوقف عن العمل منذ يومين وتغيير مسار الحفر وتمديد الكوابل بعيدا عن خطوط المياه والصرف الصحي الا انه الشركة والمقاول المنفذ لا يعيرون اي اهمية لهذا الموظوع الخطير

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.