الجلد اللي مش إلك عالشوك جُرّه 

قراءة
أخر تحديث : السبت 5 مايو 2018 - 10:28 مساءً

كتب خالد صالح قوقزه

ابو فلاح وابو عودة كتب لهم ربنا نصيب وسافروا لبلاد برّا ، وشاهدوا الرُقي والتحضر الذي تتمتع به هذه البلاد ، ولمسوا الإنتماء الحقيقي الذي يمارسه اهالي هذه البلاد ، وشاهدوا بام أعينهم كيف يكون الإنتماء ، فكل مواطن شرطي حين يتطلب الامر الحفاظ على الأمن والأمان ، وكل مواطن عامل نظافة حين يستوجب الامر الحفاظ على نظافة البلد ، وكل مواطن حارس للبيئة حين يستلزم الأمر الإبقاء على الثروة الحرجية ومنع التلوّث ، وكل مواطن حارس على التراث والآثار حين تمتد أي يد للعبث بأي رمز اثري وتغيير معالمه . يقول ابو فلاح لابي عوده : أميت خيوه راح نصل لهذا المستوى من الإنتماء ، يا رجل ببلادنا ما بنترك اي شيء من شرنا ، كل شيء جميل نحاول ان ندمره ، واقلها ان نشوهه ونغيّر من شكله ، فجدار مدرسة تشوفه وكأنه تفتر ذكريات لعدد من الزعُلطية ( حب ابدي ، إفليّح وإقطع ، مخاوي الذيب ، اللي يرشك بالمي أرشه بالدم… .) وهذه إشارة تحذيرية بتقول أمامك مطب عُيروها وصارت ( ماما طب ) وهذا عامود أثري مرشوم من قاعه لراسه عبارات وكلمات وأسماء وعناوين وأرقام تلفونات وقلوب حب وسهام خارجة منها . حتى عبارات التعبير عن الغضب الشعبي والحزبي والنقابي تشوفها على جداريات ولوحات موضوعة بالشوارع والطرقات كلفت الكثير حتى تم رسمها .

يضيف ابو فلاح : يا رجل نحن شعب تعودنا على ان نكون فوضويين بكل شيء وشعارنا اللي لا يمكن ان نتخلى عنه ( خالف تُعرف ) ، بتلاقي الواحد منا قاعد بياكل سندويشة فلافل وعلى يمينه سلة مهملات ، بروح يعزق باقيها على اليسار ، واذا كان قاعد بقاعة انتظار يقوم يدخن ويرمي تالي سيكارته على بلاط القاعة ويفعسّها تحت صُرمايته مع انه بجنبه مَكتّة ، وإذا الواحد منا فات على حمام عام بعبي الجورة ورق فاين وبطلع وما بنظّف وراه ، وأذا ركب بباص بلعن سنسفيل ابو الكراسي بشلخها بمشرط على مبدأ – الجلد اللي مش إلك جُرّه عالشوك وإلعن ابو إصحابه – .

والأدهى انه هظول العالم اكتر الناس إنتقاد ودائما يتهجموا على عمل المؤسسات الحكومية .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.