فعاليات جرش الاردن بخير ما دام قائده الهاشمي منحازا لشعبه 

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 يونيو 2018 - 10:38 صباحًا
فعاليات جرش الاردن بخير ما دام قائده الهاشمي منحازا لشعبه 

وقع الكلمة ~جرش – حسني العتوم
وصفت فعاليات في محافظة جرش حالة التعبير التي مثلها المشاركون في الوقفات الميدانية على امتداد الوطن من ابناء الشعب الاردني ، وانحياز الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الى مطالب  ابناء شعبه وتوجيهاته الملكية بتجميد قرار رفع اسعار المشتقات النفطيه وغيرها من القرارات الحكومية بانها حالة استثنائية على مستوى الامة العربية تجسد معاني عظيمة قوامها الود والاحترام بين القيادة والشعب وتعبر عن حالة من العلاقة المتجذرة بين قمة هرم الدولة الاردنية وقاعدته الشعبية .

وثمنت فعاليات شبابية وقيادات مجتمع محلي ومؤسسات عن اعتزازها الكبير بالمواقف الملكية وانحيازها للشعب مؤكدة ان ما قام به جلالة الملك عبدالله الثاني من اجراءات هو انتصار ملكي جديد للمواطنين، يكرم به جلالة الملك عبدالله الثاني أسرته الاردنية .

وأكد متحدثون أن جلالة الملك هو الضمانة الحقيقية للمواطن وحماية حقوقه، مشيرين الى أن هذه ليست المرة الاولى التي يقوم بها جلالة الملك لتصويب الاوضاع لصالح المواطن.

وشددت الآراء على أن جلالة الملك دوما هو الاقرب للمواطن والاعلم بواقع حاله الاقتصادي، ولا حدود لاهتمام جلالته الذي يبدأ بالقرارات ويسير باتجاهات متعددة من ابرزها الزيارات الميدانية لجلالته في المحافظات والقرى والمدن.

وثمن رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة  أمر جلالة الملك واكد أنه ينم عن تفهم عميق من قبل جلالته لاحوال وظروف أبناء شعبه الوفي وأنه جاء في مكانه  وقال ان ابناء الشعب الاردني بكل فئاته وألوانه ومشاربه والذين يكنون كل الاحترام والتقدير لجلالة الملك يقدرون هذا القرار عاليا بكل تأكيد.
وقال إن جلالة الملك كعادته دائما ينتصر لمواطنيه وقضايا شعبه، وان الحزب يثمن ويقدر عاليا كل المبادرات الملكية الخيرة تجاه الشعب وتدخل جلالته دائما وفي الوقت المناسب لمساندة مواطنيه وشعبه للتخفيف عنهم.

وقال ان ما قام به جلالة الملك نابع من حرص جلالته على قوت المواطن ووضعه الاقتصادي مقدرا الظروف الصعبة التي يعيشها المواطن الأردني جراء الانعكاسات المختلفة للسياسات.

وأشار الى أن الامر الملكي جاء ليؤكد أن جلالة الملك يسعى دوما ويتابع من باب المسؤولية هموم المواطن كما يسعى دائما لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطن الذي أصبح يئن تحت وطأة غلاء الأسعار.

رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور محمد علي العتوم أعرب عن شكره وتقديره ومحبته واحترامه لجلالة الملك ولإيعازه بتجميد قرار الحكومة رفع اسعار المشتقات النفطية على المواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي لا تحتمل المزيد من المعاناة التي يقاسيها المواطنون وقال لم يعد المواطن قادرا على تلبية احتياجاته اليومية، معتبرا أن قرار الحكومة في ظل كل هذه المعطيات رفع الاسعار متسرع ولا يراعي امكانيات الناس.
وأضاف أن جلالته كان على الدوام يعيش نبض الشارع الأردني وهو ضابط إيقاع للتوازن الاقتصادي والاجتماعي والسياسي على الدوام فهو كعادته ينتصر للإرادة الشعبية التي كانت على الدوام تلتقي مع الإرادة الملكية لتحقيق المصلحة الوطنية العليا.

واضاف العتوم ان جلالته هو الاقرب الى نبض الشارع ويعرف ما يجري، فجلالته هو الذي يعرف حجم المعاناة فلا التوقيت ولا الظرف ولا الوقت مناسبان لقرار الحكومة ولا يوجد هناك امر يحتمل مثل هذه الزيادة التي سوف تنهك جيوب المواطنين ليأتي الأمر الملكي الكبير بتجميد هذا القرار الحكومي فورا، ما يعكس بصفاء الحس العالي الذي يشعر به جلالة الملك مع مواطنيه وابناء شعبه.

وأكد مدير مديرية تعاون محافظة  جرش المهندس عمر الفقية  ان توجيهات جلالته أجابت عن الكثير من الاسئلة الاساسية التي تدور في أذهان المسؤولين وأن جلالة الملك وبتوجيهاته يؤكد مجددا أنه خط الدفاع الاول والاخير عن المواطن الاردني وانه لا يرضى بان تمس جيوب المواطنين رغم الاوضاع الاقتصادية التي تعاني منها موازنة الدولة، مشيرا الى ان توجيهات جلالته شكلت لدى الحكومة والحكومات المقبلة قناعة بالبحث عن الحلول بكافة السبل بعيدا عن المواطن.

وقال رئيس فرع حزب الوسط الاسلامي في جرش احمد الصمادي ان جلالة الملك عبدالله الثاني وكعادته يستشعر هموم المواطنين وهو القريب والاقرب من الشارع الاردني ويتدخل في الوقت المناسب نصرة للمواطن الاردني  مشيرا الى ان الاردنيين مرتاحون دائما حتى ولو كان هناك بعض الاحتجاجات الا ان ما يريحهم هو صاحب القرار الاول والاخير والذي أرسى في الشارع الاردني مدى نصرته للمواطن وعدم قبوله بالمساس بهم تحت أي ظرف كان  مؤكدا انتوجيهات جلالته تسهم في زيادة طمأنة المواطنين بان هناك قيادة قريبة من همومهم وتعمل لصالحهم والصالح العام.

واكد استاذ علم الاجتماع الدكتور محمد بدر العياصرة ان جلالة الملك استخدم سلطاته الدستورية كرئيس للدولة ورئيس الجهاز التنفيذي الذي يمارسه من خلال وزرائه، فجاءت مكرمة جلالته بتجميد قرار الحكومة   لافتا الى أن جلالته بهذا القرار جنب الشارع المحلي أزمة، ذلك أن قرار الرفع لم يأت بالتوقيت المناسب كما انه غير  وقال لقد عودنا جلالة الملك ان يتدخل في الوقت المناسب ليقف الى جانب ابناء شعبه، فالقرار الحكومي كان غير موفق ولم يأت في الوقت المناسب، فلا الوقت مناسب ولا الظروف مناسبة، فبعد كل هذه المعاناة التي يكابدها المواطنون تأتي الحكومة لترفع أسعار المحروقات التي سوف ترتفع بموجبها كل الاسعار.

وقال رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية فرع جرش محمود الحراحشة  ان جلالة الملك عبدالله الثاني هو الضمانة الحقيقية للمواطن وحماية حقوقه ووقف اي تداولات من الاطراف كافة بأي امور سلبية تجاه الوطن مبينا  ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لخصت معاني كثيرة وأعطت رسالة واضحة الى اصحاب القرار في الحكومة مفادها البحث عن الحلول بعيدا عن المواطنين  مشيرا الى ان جلالة الملك دائما السباق في كافة الامور ويدل على قرب جلالته وتلمسه لحاجيات المواطنين.

واشاد رئيس نادي جرش الرياضي الدكتور نعمان العتوم بتوجيهات جلالة الملك الحكيمة دائما ومواقفه ووقوفه بصف الاغلبية وهموم الشارع الاردني، مطالبا المسؤولين بأخذ العبر من توجيهات جلالته في كافة الامور والعمل على اتخاذ قرارات مدروسة وان يكون جلالته المثل الاعلى بحسه وقربه من المواطن الاردني مشيراالى ان أمر جلالة الملك جاء في الوقت المناسب، ذلك ان قرار رفع الاسعار من الحكومة لم يكن موضوعيا او مدروسا او حصيفا ولم يأت بوقته، ولهذا كانت مبادرة جلالة الملك كعادته باستباقية وتحسس لنبض الشارع اضافة الى ان الازمة الاقتصادية الخانقة في العالم وكذلك في الاردن تحتاج الى شعور مع المواطن في تآكل قيمة مدخولاته المالية وضرورة الشعور معه لتخطي هذه الازمة.

وقال رئيس فرع نقابة المهندسين المهندس باسل الشهاب ان أمر جلالة الملك جاء منصفا للارادة الشعبية الاردنية مؤكدا ان جلالته هو الاقرب الى نبض الانسان الاردني وهذا ما بينه انحياز جلالته قولا مقرونا بعمل عندما اوقف القرار الحكومي القاضي برفع المشتقات النفطية وهذا ما يؤكد ان جلالة الملك هو صمام الامان للاسرة الاردني الواحدة المتحابة مضيفا ان جلالته الاكثر التصاقا بالحالة المعيشية والحالة الديمقراطية الاردنية وأن الأمر الملكي يراعي الظروف الوطنية ويحد من زيادة العبء على المواطنين.

وثمن رئيس فرع نقابة الاطباء الدكتور صادق العتوم أمر جلالة الملك الذي اعتبره تأكيدا على أن جلالته يتلمس حاجات وأوضاع المواطنين في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة وقال انها خطوة نثمنها بتدخل جلالة الملك في مثل هذه الظروف واضاف ان المطلوب من الحكومات الان البحث عن بدائل اخرى غير جيوب المواطنين لسد العجز في الموازنة العامة للدولة وان تشعر باوضاع المواطنين الصعبة وان تعمل على التخفيف من معاناتهم وان تلتقط الرسالة الملكية من رفض جلالته رفع اسعار المشتقات النفطية التي كانت يمكن ان تؤدي الى رفع العديد من اسعار السلع والمواد الغذائية الاساسية.
وقالت رئيسة الاتحاد النسائي فرع جرش جليلة الصمادي نحن كمواطنين نشعر دوما بفخر كبير لما يقدمه جلالة الملك للشعب فجلالته دوما نصير المواطن والى جانبه لتحسس هموم وقضاياه ودوما يوجه الحكومة الى خدمة المواطن دون تجمّل، وقالت ان الأمر الملكي يعتبر رسالة قوية للحكومات المتعاقبة بالتخفيف عن كاهل المواطن وأن يكونوا الى جانبه ويدرسوا قراراتهم قبل اتخاذها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.