هبة جرشية لمساعدة السوريين على الحدود الاردنية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2018 - 6:53 صباحًا
هبة جرشية لمساعدة السوريين على الحدود الاردنية

وقع الكلمة  – حسني العتوم
تنادت مجموعات من الشباب في مدينة جرش ومختلف مناطق المحافظة لمساعدة السوريين الهاربين من جحيم الحرب الطاحنة في الاراضي السورية من خلال جمع المواد الغذائية والتموينية .
ووجه مجموعة من الشباب نداءات على شبكات التواصل الاجتماعي للمواطنين والتجار لتقديم المساعدات الممكنة حيث فحظيت المبادرة باقبال كبير من كافة الاطراف المجتمعية وفي مختلف مناطق المحافظة الا انها كانت جلية في مدينة جرش وسوف .
وعقبت النداءات بحركة نشطة ولافتة في الاسواق والمتبرعين الى ساحة خصصت في وسط المدينة لهذه الغاية وتم جمع كميات كبيرة من المواد الغذائية والمجففات والمعلبات وعلب الحليب والمياه والاطعمة المجففة .
ففي بلدة سوف تجمع عدد من الناشطين في المجال الاجتماعي وممثلين عن الجمعيات امام مسجد النور في البلدة ووجهوا نداءات الى المواطنين عبر شبكات التواصل الاجتماعي لجمع التبرعات العينية من مواد غذائية واغاثة .
واشار الناشط امين الحوامدة ان الاستجابة من الشباب جاءت سريعة وتم جمع حمولة ثلاث سيارات كبيرة من الفرشات والاغطية والمخدات اضافة الى المواد الغذائية .
وفي مدينة جرش بين الناشط الاجتماعي على حسن عتمة ان الهبة الجرشية كانت واسعة وكبيرة رغم شح الامكانات لدى الكثير من الاسر الا ان العواطف الجياشة تجاه اخوانهم في سوريا الذين يتعرضون لمعارك طاحنة وتشريد  من منازلهم دفعهم للمبادرة وتقديم ما بوسعهم في حملة الاغاثة .
واشار عتمة الى ان الحملة استمرت لمدة ثلاثة ايام تم خلالها جمع كميات كبيرة من المواد الغذائية المختلفة وحليب الاطفال وتم تحميلها عبر خمس قلابات من متبرعين لهذه الغاية .
واشاد الناشطون الاجتماعيون بهذه المبادرة التي تعبر عن تلاحم الشعبين الاردني والسوري والوقوف الى جانب الاخوة السوريين في محنتهم مؤكدين ان الدم العربي لن يتحول الى ماء وان ما يتعرضون له من عمليات عسكرية مدمرة وقتل وتشريد كان لزاما على اخوانهم في الجانب الاردني ان يشعروا معهم ويقدموا لهم المساعدات الممكنة .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.