طالب الطوافين بالالتزام بعملهم فطالبوه بتحسين اجورهم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 10:12 صباحًا
 طالب الطوافين بالالتزام بعملهم فطالبوه بتحسين اجورهم

وقع الكلمة  – حسني العتوم
اكد محافظ جرش مامون اللوزي ان الغابات شريان الحياة ومتنفس لنا جميعا وان الاعتداء علي اي منها يشكل اعتداء على الحياة والانسان سيما وان غاباتنا الصنوبرية تشكل اخر امتداد لهذا النوع من شمال الكرة الارضية .
وشدد اللوزي خلال اجتماع تراسه اليوم لطوافي وعمال الحراج عقد بدار المحافظة بحضور نائبه بسام فريحات  على اتخاذ كافة الاجراءات القانونية الرادعة بحق المتسببين  بايذاء الحراج وبكافة اشكاله لافتا الى الدور المناط بالطوافين وعمال الحراج والقيام بواجباتهم على اكمل وجه .
وقال ان الحاكمية الرشيدة تدعم دور الطوافين وموظفي الحراج الهام لما له من اهمية في الحد من تلك الاعتداءات على ثرواتنا الحرجية يقابل ذلك متابعات من الاجهزة المختصة لهذا الدور وايقاع العقوبات بحق من تسول له نفسه التباطؤ اوالتقاعس عن العمل او غض الطرف عن اي اعتداء في كافة مناطق المحافظة وضمن منطقة الاختصاص مشددا على ان القانون والمحاكم هما الفيصل في كافة القضايا المتعلقة بقضايا الحراج .
وبين المحافظ اللوزي انه ومن خلال جولاته الميدانية وجد ترهلا بين الكوادر العاملة في محمية الغزلان ما ادى الى فقدان اعداد كبيرة منها ما استدعى الامر الى مخاطبة مكافحة الفساد واحالة المتهمين الى القضاء ليقول بهم كلمة الفصل .
من جانبه بين مدير زراعة جرش المهندس خالد الشوبكي خلال الاجتماع ان مساحة الغابات تقدر بنحو ربع مساحة المحافظة تقريبا ويقوم على خدمة الحراج فيها 55 موظفا ما بين مهندس ومامور حراج وطواف وعامل اضافة الى 5 دراجات و 6 محطات حرجية وبرجي مراقبة ومشتلين زراعيين .
وبين مدير الزراعة تراجع عدد الضبوطات المحررة خلال الاعوام الاربعة الماضية وعلى النحو التالي عام 2014 بلغت الضبوطات 470 ضبطا تراجعت الى 316 في عام 2015 ثم تقلصت الى 350 ضباطا لعامي 2016 و 2017 فيما بلغت هذا العام 63 ضبطا .
واشار رئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف الى ضرورة تكثيف الجهود لحماية الغابات بشقيها التعدي المباشر في قطع الاشجار او افتعال الحرائق التي تعتبر اشد قسوة على الغابات وتاتي على مساحات كبيرة منها ، داعيا الى اتخاذ حلول عملية للحد من هذه التعديات من خلال فتح خطوط النار في الغابات واستخدام طائرات دونن طيار لغايات المراقبة
من جانبهم طالب عدد من الطوافين بضرورة تعزيز الكوادر البشرية في قسم الطوافين مشيرين الى المساحات الشاسعة التي يطلب من الطواف تغطيتها وتعزيز سيارات الحراج بكميات البنزين والبالغة 30 لترا في الاسبوع للسيارة اضافة الى تحسين رواتبهم والبالغة للمتعاقدين 220 دينار في الشهر ، اضافة الى مطالبتهم بمساعدتهم بالطرود الغذائية حال توزيعها  .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.