العشائرية الفاسدة لا العشائر ! 

قراءة
أخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 10:32 مساءً

كتب خالد عياصره

١- عدنما نتحدث عن الفساد والفاسدين، لابد ان نبدأ منذ تشكيل المملكة كونه لم يك وليد اللحظة.

٢- من الجميل انتقاد وتعرية الفاسدين، بشكل شامل دون مبررات.

٣- لا يمكن تجزئة الفساد، فان كان احدهم فاسد ويتبع لعشيرة تتكون من 10 افراد مثلاً تتم تعريته واستباحة كل شي بحياته، لكن ان كان من عشيرة كبيرة ، سواء كانت اردنية او فلسطينية او شركسية او سورية فان الاغلب يبلع لسانه.

4- نعم هناك فساد، وهناك ضحايا للفساد تم التضحية بهم لاستمرارية.

5- لن يكون هناك محاربة للفساد الا ان تخلت ورفعت العشائر الاردنية والفلسطينية و و و و المضلة عن المتورطين. الا ان الصورة غير ذلك عملياً.

6- قبل ان تنتقد فاسد في عمان، الاولى ان تنتقد ابن عيلتك وعشيرتك الذي عاث فساداً ظلماً وجوراً.

7- يوجد خلل حقيقي في المجتمع اذ يعتبر الواسطة حق مثلا، والفساد شطارة. لنكن صادقين مع بعضنا بعيداً عن تعقيدات وبلاغة اللغة.

8- تعرية الفاسدون تبدأ من عوائلهم لا من الخارج، تخيلو لو ان كل بيت اردني طرد ومنع استقبال اي فاسد ما هي الصورة التي يمكن بنائها.

9- الفساد مؤسسي، وهذه المؤسسية مرتبطة بالكثير من ابناء الشعب المستفدين منها، خذ مثلا قضية سرقة الماء والكهرباء في المفرق والذي بطلها نائب ” خزق اذاننا ” وهو يتحدث عن القومية والوطنية، فيما قبل ان يحمل القضية مواطن اردني مقابل 20 الف دينار وحكم 15 عاماً مقابل تنظيف النائب واخلاء مسؤوليته !!خذ مثلا قضية الدخان ” مطيع ” تسويق الدخان وبيعه وجني ارباحه لم يقم بها اناس قدموا الى الاردن من الصين، بل هم من صلبه .

10 – قد اكون طوباوبي نوعاً ما، ومتوهم، لكن هل يقدر احد فينا وانا في مقدمتكم على انتقاد الفاسدين في العشائر الاردنية والفلسطينية المتواجدين في جرش والكرك والمفرق والزرقاء واربد ومعان ومادبا، في الحقيقة لا احد يجرؤ ! طبعاً الفساد ليس مالياً فقط، بل متنوع متعدد متواصل متعاضد يساند بعضه بعضاً

11 – الافكار البسيطة يمكن ان تفعل ما تعجز عنه جحافل الجيوش ! لكن الافكا لابد لها من شعب لا يطبل ” للرايح وللجاي ” .

بلاش نضحك على بعض ، الخلل ليس في قوة الفاسدين ، بل في شعبنا!

الى اللقاء لحين !!!!!

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.