انطلاق فعاليات مؤتمر تطوير وتنمية التعليم الجامعي في الوطن العربي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 3:58 مساءً
انطلاق فعاليات مؤتمر تطوير وتنمية التعليم الجامعي في الوطن العربي

الربيع :   نجتمع علماء ومفكرين واكاديمين وباحثين لنفكر كيف ننتقل بامتنا العربية

الحمدان : هدفنا مجتمع علمي يقدم حلولا علمية وعملية لمشكلات المجتمع الاكاديمي
التميمي : اعادة تنظيم بيتنا العلمي والاستفادة من الكفاءات والقدرات

عمان / حسني العتوم
انطلقت اليوم في قاعة روجينا في عمان فعاليات المؤتمر العلمي الذي نظمه اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب على هامش مؤتمره التاسيسي للاتحاد بعنوان تنمية وتطوير التعليم العالي في الوطن العربي رعاه امين عام مجلس الوحدة الاقتصادية في جامعة الدول العربية الدكتور محمد محمد الربيع وحضور نحو 75 باحثا ومشاركا وعالما من 15 دولة عربية.
واكد راعي المؤتمر الدكتور الربيع في كلمته على اهمية الدور المناط بالاكاديمي والعالم الذي يقدم العلم والذي نحتاج ان نصل اليه مبينا ان مؤتمر” دور الاكاديميين العلماء العرب في تطوير وتنمية التعليم  الجامعي في الوطن العربي”  حدث  نحتاج اليه والذي ان تمكنا من وضعه في المكان الذي من خلاله يمكن ان نمضي قدما لتحقيق الرياده في العلم وبدء التطوير في كافة المناهج العلمية ابتداء من الحضانة وما بعد الدكتوراة وصولا الى  كيف نبني قاعده للرياده وقاعده للابتكار والاتحاد وشدد على ان هذا هو المؤتمر العلمي الاول الذي لا بد ان نجتمع سويا علماء ومفكرين واكاديمين وباحثين لنفكر كيف ننتقل بامتنا العربية من مربع الى  مربع لتحقيق النتاجات العلمية التي حققناها حتى نتمكن من ان نوظف العلم في تنمية الموارد الطبيعية والموارد الطبيعية التي منحنا اياها الله تعالى لنكون الامة الاولى في التكتلات والتحالفات الاقتصادية  .

ولفت الدكتور الربيع الى ان الله حبانا بمقدرات لا اول لها ولا اخر لدينا ثروات لا يمكن لامة من الامم ان تمتلكها لدينا جغرافيا مهمة تربط القارات بعضها البعض ولدينا مضايق تربط الدول الحبيسة بالدول التي لديها سواحل لدينا المفكرون ولدينا الدستور الالهي القران ولدينا السيرة العطرة لمعلم البشرية اشرف الخلق وكلها محطات ثرية تؤهلنا للاستفادة منها الامر الذي يتطلب منا ان نكثف الجهود ونستضيف العلماء والمفكرين  وان نعد القوائم لعلمائنا في الداخل والخارج وان يكون للانسانية منهج يساوي المنهج  الذي خطط له علماؤنا في القرون الوسطى مشير الى ان لدينا الان القدرة على التعامل مع تكنلوجيا  المعلومات والتعامل مع مفردات لا يمكن الا ان نلتقطها بايدينا من خلال الانترنت والحوسبة

واكد الربيع ان حكوماتنا سخرت لنا الكثير من الامكانات واوصلتنا الى الريادة فلا بد ان يكون لدينا قدرة على التقاط هذه الايجابيات وتعظيمها وتسخيرها للمفكرين والشباب الملهم الذكي القادر على ان يكون مكون حقيقي للعلم والرياده والابتكار .

الى ذلك اكد الامين العام المنتخب للاتحاد في المؤتمر التاسيسي الدكتور المهندس محمد بدر حسن الحمدان ان مسيرة هذا الاتحاد الذي نحمل فيه تطلعاتنا نحو المستقبل الذي يجمع وينمي ويزيد قوامه علماء واكاديمييون امنوا بفكرة الاتحاد فانبرى اليه الرجال ، وشحذت الهمم ، كابناء امة واحدة تجمعنا لغة الضاد ونتفيأ ظلال اعظم رسالة في الوجود وقبس من نور محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم .

وقال ان هذا الاتحاد لم يات من فراغ وانما جاء لحاجة ترجمناها بنظام الاتحاد من اجل ايجاد مجتمع علمي يقدم حلولا علمية وعملية لمشكلات المجتمع الاكاديمي في كل دول الوطن العربي ويدعم في نفس الوقت خطط التنمية باقتصاد مبني على المعرفة واضاف باننا هنا نؤكد على اهمية الدعم السياسي من اجل تطوير منظومة التعليم التي لا يمكن تطويرها الا بدعم وقرار سياسي وبنظرة سريعة نجد على سبيل المثال ان عدد الجامعات في الوطن العربي بين حكومية وخاصة يزيد على 680 جامعة ويبلغ عدد الطلبة بها نحو احد عشر مليون طالب وطالبة فيما يبلغ عدد اعضاء هيئة التدريس فيها ما يلامس النص مليون مبينا ان التحديات التي تواجه التعليم في الوطن العربي وتتركز في العولمة والمنافسة مع الاخر والاستقلالية وعدم التوازن والتخطيط مع سوق العمل وتمكين منظومة المعلومات والاتصالات والتمويل والقدرة الاستيعابية والبنية الاساسية والقوانين والتشريعات وهجرة العقول والكفاءات ومعادلة الشهادات وتنقل الطلبة والاساتذة بين جامعات الوطن العربي ، كما ان البعد الاجتماعي للتعليم العالي والبحث العلمي يتمثل في تحقيق العدالة الاجتماعية فيما ان البعد الاقتصادي والتنموي للتعليم يقتضي احداث تغير وتطور في بناء المجتمع واقتصاد المعرفة وبالتالي فان ذلك يعد محورا هاما من محاور التقدم التكنولوجي .
وقدم مندوب وزير التعليم العالي الدكتور فداء التميمي كلمة اكد فيها على الحاجة لاعادة تنظيم بيتنا العلمي والاستفادة من الكفاءات والقدرات والتوجه نحو تحقيق الفائدة من البحث العلمي مشددا على ان الاطار المتسارع في الحياة يتطلب منا ان نعظم شان العلم والعلماء
وتساءل التميمي عن الكثير من الهنات التي شابت مسيرة التعليم وضرورة العمل على تطويرها والنهوض بها والمضي قدما لتحقيق الانجازات العلمية وان يكون العلماء والاكاديميون حاضرون بجدهم وجهدهم ليكونوا المساهمين الاول في التقدم والتطور .
والقى رئيس المؤتمر نائب رئيس جامعة اربد الاهلية الاستاذ الدكتور سالم الرحيمي كلمة اكد فيها على اهمية محاور المؤتمر الذي تنادى اليه باحثون وعلماء واكاديميون من مختلف اقطار الامة ليكون اللقاء على ارض الاردن بين ابناء الامة لعرض ابحاثهم ونثر ما بكنانتهم في هذا المؤتمر مشيدا بكل الداعمين للمؤتمر من جهة جامعة اربد الاهلية ومدارس المهارات الدولية على ما قدموه من دعم للمؤتمر .
والقت رئيسة الاتحاد المنتخبة رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتورة نبيلة عبدالشكور كلمة اكدت فيها على مضامين ومحاور المؤتمر العلمي مبينة ان المؤتمر جاء وليد حاجة وهو باكورة عمل اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب بعد تاسيس اتحادهم في العاصمة الاردنية عمان مؤكدة على ان درب العلم والمعرفة طويل وهو السبيل امام الباحثين والعلماء لسبر المزيد من مفاصل العلم الذي من شانه ان يخدم الانسانية .
وفي نهاية حفل افتتاح المؤتمر كرم امين عام مجلس الوحدة الاقتصادية امين عام اتحاد الاكاديميين والعلماء العرب ورئيس مجلس ادارة الاتحاد واللجان العلمية والتحضيرية والداعمين للمؤتمر .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.