العفيف ينقل ملف طلبات جرش الى مجلس الوزراء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 7:27 مساءً
العفيف ينقل ملف طلبات جرش الى مجلس الوزراء

وقع الكلمة
بتاريخ هذا اليوم الأربعاء حضوري وعطوفة محافظ جرش جلسة مجلس الوزراء في دار الرئاسه وقد تحدث عطوفة محافظ جرش مأمون باشا اللوزي عن طبيعة محافظة جرش وموازنة عام 2019 وبعض المطالب.
وقمت بالحديث مع مجلس الوزراء بالثناء على خطوة دولة الرئيس في اشتراك المحافظين ورؤساء مجالس المحافظات في جلسات مجلس الوزراء وبانها أهم خطوه في الاتجاه الصحيح لإنجاح مشروع جلالة الملك في اللامركزيه من خلال التعاون والتشارك والتشبيك مع جميع مؤسسات اادوله الرسميه وغير الرسميه وعلى رأسها رئاسة الوزراء.
وقد أكدت أن موازنة عام 2019 والتي تم إقرارها قد جاءت لتحقيق معنى التنميه البشريه والمكانيه ولحل المشاكل الطارئه لجميع مناطق المحافظه.
وقد تحدثت مع مجلس الوزراء في مشكله قائمه الان في المحافظه وهي انقطاع التيار الكهربائي عن أهلنا في برما وطالبت بإعادة التيار الكهربائي لهم وعمل تسويات من أجل دفع الذمم المترتبه عليهم وبعد النقاش حول ذلك من قبل مجلس الوزراء معي فقد خرج دولة الرئيس بقرار بتكليف معالي وزيرة الطاقه للتنسيق مع شركة الكهرباء لحل الموضوع خلال 48 ساعه.
ثم تطرقت إلى شرح موازنة عام 2018 ومعيقات التنفيذ وذكرت لمجلس الوزراء أن الذي نفذ فعليا من مشاريع ألموازنه لهذه السنه لا يتجاوز 15% فقط وما نسبته 35% في مراحل العطاء وطرح العطاء وأمر التنفيذ ولكنها ما زالت متوقفه وضربت على ذلك مثال في قطاع المياه بأن هنالك مشاريع تم إحالة العطاء وتسليم الموقع للمقاول ولكن المقاول لغاية الآن لم يباشر بالتنفيذ وطالبت بالضغط من أجل تسريع التنفيذ في ذلك.
وذكرت بأن هنالك ما نسبته 50 % من مشاريع ألموازنه يستحيل التنفيذ له كونه ما زال في مرحلة الدراسه وذلك لضيق الوقت المتبقي من السنه وان اغلب هذه المشاريع في قطاعي التربيه والصحه واللذان أكد جلالة الملك على ضرورة الاهتمام بهذين القطاعين في كتاب التكليف السامي للحكومه وان هذين القطاعين في تراجع مستمر وهذا واضح من خلال لجوء المواطنين إلى المدارس الخاصه والمستشفيات الخاصه لتر دي الخدمه المقدمه.
وطالبت مجلس الوزراء بأنه طالما هنالك استحاله للتنفيذ لهذه المشاريع وحتى لا تذهب من المحافظه عمل مناقلات للمبالغ المخصصه لها لقطاع الأشغال كونه أسهل للتنفيذ لفتح وإنشاء الطرق الزراعيه والنافذه حيث انه لا تنميه دون فتح الطرق والتي تعتبر جزء من النقل العام وقد اوعز دولة الرئيس للقيام بذلك وتحديد موعد للقاء وزير الأشغال لاحقا بخصوص ذلك.
وقد تحدثت بعدها بمشروع مركز الصيانه والترميم في محافظة جرش والممول بمنحه من الحكومه الايطاليه بمبلغ 2 مليون دينار والمتوقف تنفيذه بسبب عدم إخلاء المبنى المشغوله من قبل أقسام الشرطه وبينت أهمية هذا المشروع التنموي للمحافظه في توفير فرص العمل لأبناء المحافظه وطالبت دولة الرئيس باتخاذ قرار بضرورة الإسراع في الإخلاء خوفا من ضياع المنحه على أبناء المحافظه وقد أخذ به دولة الرئيس قرار بإخلاء الموقع في أسرع وقت ممكن.
وكذلك طالبت بضرورة الإسراع في طرح عطاء نادي المعلمين في محافظة جرش في حدود ما خصص له من مجلس المحافظه والتي وعدنا بها في لقاء سابق وبعد المناقشة في الموضوع اخذ قرار بضرورة الإسراع في طرح عطاء النادي من مجلس الوزراء.
وكذلك فقد طالبت مجلس الوزراء ودولة الرئيس بتغير التعليمات في الطرق التي يجوز فتحها وانشائها والتي تكون بحدود 3 متر وطرق الخدمات والتي لا تشملها التعليمات وقد اوعز دولة الرئيس لوزير الأشغال بالعمل على ذلك وادخالها من ضمن الطرق التي يجوز فتحها وانشائها.
وكذلك فقد طالبت بعمل شبكة صرف صحي في قصبة جرش في مناطق ظهر السرو وباب عمان والجبارات والنبي هود وباقي المناطق الغير مشموله بالصرف الصحي داخل القصبه وذكرت بأنها بها دراسه ب 11 مليون ومن الصعب تمويلها من موازنة المحافظه وهي مهمه جدا وتشجع الاستثمار كونها في المناطق المحيطه بالموقع الأثري وقد اوعز دولة الرئيس القيام بذلك من خلال وزارة التخطيط على مراحل لمدة خمس سنوات لإنشاء شبكة الصرف الصحي.
وتحدثت كذلك عن الجامعه التقنيه في الرشايده وذكرت بأن تم بناء صور وبوابه لها وتوقفت منذ سنين وأبناء محافظة جرش ينتظرون إكمال ذلك وقد كلف دولة الرئيس معالي وزير الاستثمار مهند شحاده بمتابعة هذا المشروع لاستكماله على أن يكون له لقاء قريب مع مجلس المحافظه بخصوص ذلك.
كذلك فقد تحدثت مع دولة الرئيس ومجلس الوزراء بخصوص رسم النفايات وفرق المحروقات التي أثقلت كاهل أبناء محافظة جرش وأدت إلى إغلاق كثير من المحلات وقد وعد دولة الرئيس بدراسة ذلك والنظر به.
كذلك فقد طالبت المجلس ودولة الرئيس من أجل تشجيع الساحه والاستثمار السياحي إطالة إقامة السائح في محافظة جرش وعمل مسارات سياحيه وذكرت وزيرة السياحه أن مشروع الربط ما بين المدينه السياحيه والأثرية تم طرح عطاءه وأنهم سوف يعملوا على المسارات السياحيه واطالة أمد إقامة السائح في محافظة جرش.
وكذلك طالبت المجلس ودولة الرئيس في أن يكون هنالك مكاتب متخصصه لغايات عمل دراسات للمشاريع في المحافظه وتكون معتمده في التخصيص والتنفيذ لتحاشي حصول معيقات في التنفيذ ووعد بالعمل على ذلك.
وتحدثت في مشكلة صهاريج النضح في محافظة جرش والتي تجبر على التفريغ في الأكيدر وطالبت تخصيص مكان لتفريغ في جرش لأن ذلك يثقل كاهل أبناء المحافظه إذ يتحملون أعباء ماليه اظافيه اكثر من 50 دينار للنقله وقد طلب دولة الرئيس من وزير المياه حل ذلك خلال مده قصيره والتزم وزير المياه بحل هذه المشكله بأسرع وقت وتأمين ذلك.
وكذلك تحدثت عن اختراع الدكتور أحمد العتوم المتعلق بفصل النيتروجين من الماء وتوليد الطاقه بحيث تسير السيارات على الماء بدل البترول وإنشاء مركز توليد كهرباء في المملكه وطالبت تبني هذه الفكره وقد طلب دولة الرئيس من وزيرة الطاقه القيام بذلك وتكليفي بالتنسيق ما بين الوزيره والدكتور بخصوص ذلك.
وكذلك فقد تقدمت بمجموع من المطالبات لمحافظة جرش وهي قصر عدل في جرش وجامعه حكوميه ومشروع الربط والصرف الصحي لجميع مناطق المحافظه وإعادة النظر في التقسيمات الاداريه في المحافظه وإنشاء مجمع للدوائر الحكوميه في المحافظه وغيرها.
وكانت الجلسه ناجحه بكل المقاييس وتبعث على التفاؤل والله ولي التوفيق.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المحامي محمود العفيف
رئيس مجلس محافظة جرش

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.