خطوة كبيرة لاتحاد الأكاديميين والعلماء العرب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 5:37 صباحًا
خطوة كبيرة لاتحاد الأكاديميين والعلماء العرب

الناطق الإعلامي باسم الاتحاد حسني العتوم
في خطوة كبيرة لاتحاد الأكاديميين والعلماء العرب يسجل لهذا الاتحاد تدفقا علميا وفكريا واستجابة لمضامين نظامه الداخلي وما حمله من أفكار على مستوى عالمنا العربي .
ففي اقل من شهر وعقب اقامة مؤتمرين كبيرين للاتحاد في صالة روجينا في عمان هما المؤتمر التأسيسي والمؤتمر العلمي المعنون ب ” تنمية وتطوير التعليم العالي في الوطن العربي ” يستعد الاتحاد في السادس عشر من الشهر الجاري وعلى مدار ثلاثة ايام لاقامة مؤتمره العلمي الثاني حول الإرهاب العالمي .
وبعيدا عن التوطئات التي مهدت لإقامة هذا المؤتمر في مدينة السلط وتلك الجهود الخيرة التي بذلها أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية في جامعة الدول العربية الدكتور محمد محمد الربيع والتي هدفت لاحتواء بعض المسائل الاشكالية التي شابت مسيرة هذا الاتحاد العملاق في اهدافه ورؤاه وتطلعاته واليات عمله خلال الفترة الماضية ومنتسبيه الذين يتوزعون على مساحة الوطن العربي من مائه الى مائه والاهم من ذلك كله تلك القناعات الراسخة التي يؤمن بها رواد الفكرة بان هذا الاتحاد وبكل الاطياف التي تلتئم تحت مظلته من اساتذة واكاديميين وعلماء ستبقى اكبر من اي تحديات او عراقيل يمكن ان تقف بوجه تلك الاهداف ايمانا منهم بان الاشخاص ينتهون لكن الفكرة باقية .
ففي الأمس كانت هناك وقفة ومراجعة ، وقفة حددت الأطر التي يمكن ان تشيد أعمدة الى ذلك البناء الذي تم إقراره في المرحلة التأسيسية ومراجعة هادفة لإضافة لبنات وأعمدة جديدة الى ذلك البناء الصلب ليكتسب متانة أخرى وقوة لتشكل معا انطلاقة مبنية على تشابك الأيدي لتزداد قوة ومنعة حتى اذا ما ألقت بذارها كان النتاج عظيما والغلال وفيرة على كل أبناء امتنا المتشوقة أبدا للقاء فما يجمع بين ابنائها اكبر بكثير مما يفرقها .
وفي الأمس نسجل لفريق عمل اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب من أعضاء مجلس الإدارة والأمانة العامة لقاءهم في جرش مع إخوة سبق وان كانت أيديهم متصلة متعاضدة ولسوء فهم في لحظة من اللحظات اختار كل منهم ان يمضي في طريق فما كان من هذا اللقاء الا ان طوى صفحة الماضي تلك ليبدأ الجميع في انطلاقة جديدة عنوانها العمل معا والمضي قدما لصناعة الأحداث المبنية على العلم والمعرفة ويترك للتاريخ ان يقول فيها كلمته .
وفي تلك المراجعة ايضا التي جمعت بين الامين العام لاتحاد الأكاديميين والعلماء العرب الدكتور محمد بدر الحمدان ونائب رئيس مجلس الإدارة الدكتور سالم الرحيمي ومساعد الامين العام للاتحاد الدكتور ابراهيم كلوب والدكتور رائد ابو زيد والدكتور احمد عياصرة والدكتور عدنان الشريم والناطق الإعلامي باسم الاتحاد حسني العتوم كانت مصلحة الاتحاد تتقدم على اي مصلحة وكان العنوان الأبرز ان المنضوين تحت راية الاتحاد من أبناء الأمة العربية هم حاضرون في هذا الاجتماع برؤاهم وأفكارهم والتي كانت تصل تترى عبر وسائل التواصل الاجتماعي  وتثري وتؤكد على أهمية اللقاء وما وصل اليه من نتائج  آثارها ستكون عميمة على الاتحاد عامة ومستقبله الواعد بكل خير علما نافعا واثرا طيبا على مجتمعاتنا العربية .

وفي المراجعة كذلك نكتب رسالة عنوانها الاندفاع من الجميع نحو الاتحاد لكي يكون اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب نموذجا صلبا يمضي على طريق النجاحات فما شهده منذ ولادته في الرابع والعشرين من سبتمبر الماضي كان على مستوى علماء الأمة واكاديمييها وحقق نجاحات مدهشة وكبيرة منذ تلك اللحظة والتي جاءت برعاية مجلس الوحدة الاقتصادية سواء في إقامة المؤتمرات او في توافد الأساتذة والعلماء والأكاديميين العرب الى الأردن مقر الاتحاد او في سرعة الاستجابة لتجاوز اي عقبات تعترض مسيرة عمل الاتحاد او في التنسيق عالي المستوى بين الجميع .
وفي المراجعة أيضا تنسيق وتوافق كاملان سواء على مستوى الإعداد للمؤتمر القادم وبرنامجه او في اللجان المشرفة على الأعمال التحضيرية منها والعلمية والتنسيقية ما يجعلنا جميعا نسير بخطى ثابتة وواعدة نحو مستقبل لعمل هذا الاتحاد الكبير بمؤسسيه وأعضائه وإدارته ومنتسبية من شتى أقطار الأمة العربية .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.