حفل إشهار ل 14 تمثالا تم اكتشافها في جرش

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 5:55 مساءً
حفل إشهار ل 14 تمثالا تم اكتشافها في جرش

جرش / حسني العتوم
اقامت مديرية آثار جرش صباح اليوم حفل اشهار التماثيل التي تم اكتشافها في موقع الحمامات الشرقية الرومانية في مدينة جرش , والتي اشتملت على اعمال ترميم ل 14 تمثالا باشراف البعثة الالمانية الاردنية وبادارة عالم الاثار البروفيسور ثوماس فيبر.

ورعى مندوبا عن وزيرة السياحة امين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قمو حفل الاشهار بحضور السفير الفرنسي لدى المملكة ديفيد بيرتولوتي والذي اشتمل على ترميم عدد من التماثيل التي تم استخراجها خلال الموسمين 2016 و 2017 من موقع الحمامات الشرقية.

واكد الامين العام لوزارة السياحة في كلمته  اهمية التماثيل الرخامية المكتشفة في موقع الحمامات الرومانية الشرقية خلال مدة التنقيبات فيها التي استمرت ثلاث سنوات مشيدا بالانجازات التي تشكل اضافة نوعية للمدينة واللاردن والعالم
واشاد برئيس البعثة ودوره في اعمال الصيانة لتمثال زيوس وافروديت مشيرا الى زيادة نمو السياحة بشكل لافت الى جرش وبما مجموعة 269 الف زائر هذا العام
وقال سنبدا  بتنفيذ عطاءات قريبا في عدد من المواقع ومنه بيت الكايد وغيره من المشاريع التي تعنى بتحسين الخدمة المقدمة للزوار
وتحدث رئيس البعثة الالمانية مبينا اهمية هذه المكتشفات في مدينة جرش والتي استمرث لمدة 3 سنوات
الجدير بالذكر انه تم اكتشاف واحد من تماثيل الالهام من قبل عايده النغوي والتي شغلت منصب مدير اثار جرش في عام 1984 و هو موجود في متحف عمان

في حين تم الاحتفاظ بباقي التماثيل التي تم اكتشافها في مديرية اثار جرش ليتم ترميمها خلال المواسم القادمة.

استهل قمو زيارته الى مركز زوار جرش حيث اطلع على التماثيل المعروضة داخله ثم زار متحف اثار جرش للاطلاع على باقي التماثيل المكتشفة .

وبين رئيس البعثة الالمانية الاردنية عالم الاثار البروفيسور ثوماس فيبر ان  مدينة جرش من اهم المواقع التراثية التي لم يتم اكتشافها بشكل كامل. واضاف : بدأنا بهذا المشورع منذ ثلاثة سنوات حيث قامت مؤسسة جيردا هنكل بدعمنا طيلة هذه السنوات حيث اكتشفنا خلال الموسمين الماضيين العديد من التماثيل و القطع الرخامية المهمة و اجزاء التماثيل موضحا انه خلال الموسم الاخير 2018 كان العمل على تجميع التماثيل و تم عرض تمثال افروديت و زيوس و رأس جوليا دومنا في مركز زوار جرش و ستة من الهة الالهام في متحف المدينة الاثرية مشيرا الى ان  هذه الاكتشافات ستساهم في شهرة جرش و زيادة نسبة السياحة فيها وان جرش هي مدينة الالهام و الموقع الوحيد في الاردن الذي يحتوي على هذا الكم من الالهة الرومانية.

وقدم فيبر شكره الى اهالي مدينة جرش الذين وصفهم بالمتعاونين جدا و اقترح اطلاق اسم (بارناسوس)  على احدى التلال في جرش و يعني هذا الاسم التل الذي سكنته الالهة موضحا ان هذا الاسم يطلق على جبل في اليونان يؤمن ساكنوه ان الهة الالهام كانت تعيش فيه مبينا ان هناك تسعة من رموز الديانات الاغريقية عثر عليها في جرش سبعة منها مكتملة.

وبين مدير اثار جرش زياد غنيمات : ان موسم التنقيبات الاثرية في موقع الحمامات الرومانية الشرقية الواقعة في مدينة جرش هذا الموسم من 1/9/2018 و استمر الى 11/10/2018 استكمالا لموسمي 2016 و 2017 برئاسة الدكتور ثوماس ليبون من جامعة تورس الفرنسية بالتعاون مع دائرة الاثار العامة حيث تم العثور على تماثيل رخامية و حجرية في موقع الحمامات الشرقية و انبوبة برونزية كانت تستخدم للعطور مبينا ان البعثة الالمانية الاردنية بدأت اعمال الترميم في 1/9/2018 و إستمرت الى 1/11/2018 برئاسة البروفيسور ثوماس فيبر و تم خلال الموسم ترميم تمثالي افرودايت و زيوس و رأس رخامي و تم عرضها في مركز زوار جرش.

واكد غنيمات ان زيارة الرئيس الالماني كان لها اثر ايجابي في تنشيط حركة السياحة في جرش بشكل خاص و في الاردن بشكل عام موضحا ان التماثيل التي تم عرضها سوف تضاف ضمن خطة المسار السياحي في مدينة جرش الاثرية لتكون اضافة نوعية في تاريخ السياحة و الاثار في جرش و سوف يكون لها دورا في زيادة نسبة السياحة خلال الفترة القادمة بالتالي سينعكس على اهمية مدينة جرش في العالم ككل.

وتقع الحمامات الشرقية على الضفة الشرقية للنهر الذهبي، ضمن مدينة جرش الحديثة وهي من أضخم المباني في المدينة وذلك في النصف الثاني من القرن الثاني الميلادي.

ويعكس ذلك أهمية هذا النوع من  المباني في العصر الروماني حيث كانت الحمامات بمثابة المنتديات التي يجتمع فيها الناس لقضاء وقت الفراغ للترويح عن النفس  بأخذ حمام على الطريقة الرومانية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.