اعتداءات مزمنة على شارع حي الأمير حمزة في جرش

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 1:27 مساءً
اعتداءات مزمنة على شارع حي الأمير حمزة في جرش

وقع الكلمة  – حسني العتوم
يعاني شارع حي الأمير حمزة منذ سنوات خلت لتعديات على الشارع ما يجعل مستخدميه عرضة للحوادث أو المشاحنات نتيجة ضيقه والتعديات عليه والمتمثلة بإقامة جدار حجري حال دون انسياب حركة المرور عليه .
وبدا حي الأمير حمزة الذي كان عبارة عن مجموعة من المساكن قبل عقد من الزمان مكتظا الآن بالعمارات والأبنية السكنية ناهيك عن حركة سير نشطة فضلا عن استخدام هذا الشارع كمنفذ لحركة السير المتجهة من مدينة جرش إلى محافظة عجلون وقرى جرش الغربية الأمر الذي يضع المسؤولين في بلدة جرش الكبرى إمام مسؤولياتهم لمعالجة وضع الشارع وإجراء التوسعة اللازمة له .
ويشير قاطنو الحي إلى إن الشارع فبجزئية منه ولمسافة 50 مترا يستحيل معه مرور مركبتين تتقابلان عند أي جزء من هذه المسافة الأمر الذي يضطر إحدى المركبتين للرجوع إلى الخلف لتمكين المركبة الأخرى من المرور .
وكانت ” الدستور ” كتبت عن هذا الشارع قبل نحو أربعة أعوام حيث عملت بلدية جرش على تحديد سعة الشارع من قبل الفريق المساحي وتبين أن هناك نحو ثلاثة أمتار ونصف المتر كلها عبارة عن طمم وأتربة وحجارة  تم وضعه في سعة الشارع ، غير أن البلدية لم تقم بتصويبه بعد .

وفي متابعة مع رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة أكد أن هذا الشارع هو ضمن الأولويات وسيتم إعادة إجراء الكشف الحسي عليه وفتحه حسب الأصول ، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الحالات المشابهة من الشوارع التي سيتم التعامل معها وفتحها على كامل سعتها .
وأوضح قوقزة إن لجنة فنية ستقوم بالكشف على الموقع هذا الأسبوع ورفع تقرير عن واقعه تمهيدا لإجراء من يلزمه من أعمال مؤكدا حيوية هذا الشارع الذي يخدم احد ابرز أحياء جرش الكبيرة والنامية في المنطقة .

إلى ذلك طالب عدد من أهالي الحي ومنهم علي بني مصطفى والدكتور سمير سماعنة ومحمود فرغل وهشام عضيبات المسؤولين في البلدية بالاطلاع على واقع الشارع وما يتعرض له من مضايقات مشيرين إلى أن قلابات رفع الأتربة من مواقع المنشاءات والأبنية في الحي يتساقط منها كميات كبيرة من الأتربة والحجارة أثناء مسيرها الأمر الذي يعمل على إرباكات في حركة السير مشيرين  إلى ما يعانيه الشارع من ضيق نتيجة التجاوزات عليه

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.