الحمدان / اتحاد الأكاديميين انتقل من الحالة الافتراضية إلى الواقع العملي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 8:08 صباحًا
الحمدان / اتحاد الأكاديميين انتقل من الحالة الافتراضية إلى الواقع العملي

وقع الكلمة –  حسني العتوم

أكد الأمين العام لاتحاد الأكاديميين والعلماء العرب الدكتور محمد بدر الحمدان أن الاتحاد وبجهود كافة منتسبيه من الأكاديميين والعلماء العرب ومن شتى الأقطار العربية استطاع وبفضل الله أن ينتقل من الحالة الافتراضية في مسيرته إلى الواقع العملي في وقت قياسي وظروف صعبة ليشق طريقه بكل ثقة .

وقال إن الاتحاد بدا خطواته العملية باتجاه الحصول على الموافقة المبدئية لدولة المقر من العاصمة الأردنية عمان واستكمال كافة الإجراءات اللازمة لغايات الترخيص من مجلس الوحدة الاقتصادية.

وأضاف الدكتور الحمدان في تصريح صحفي “للدستور”  إن اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب بعد أن أنجز مؤتمره التأسيسي في شهر أيلول الماضي والذي تم خلاله انتخاب مجلس الإدارة والأمين العام والكوادر الأخرى من الأساتذة الأكاديميين العرب استطاع إن يقدم باكورة أعماله بإقامة مؤتمرين علميين بمشاركات واسعة من الأكاديميين من الدول العربية خلال الفترة الوجيزة الماضية.

وقال الأمين العام أن آلية التواصل مع كافة الزملاء والزميلات الأعضاء في الاتحاد تتم عبر وسائل التواصل المتاحة ليكون الجميع على اطلاع بكل التفاصيل والإجراءات التي تهم الاتحاد أو من خلال تنظيم اجتماعات البعض منها يكون مفتوحا عبر خطوط التواصل المفتوحة ليتمكن الجميع من المشاركة في صنع القرار المناسب .

وأوضح الدكتور الحمدان أن الأفكار مدار البحث يتم بلورتها بعد طرحها على مجموعات الاتحاد وإشباعها بالنقاشات ليصار بعد ذلك إلى تشكيل لجنة لدراستها والخروج منها بأفكار محددة ويتم تعميمها على جميع الأعضاء ليصار إلى ترجمتها على ارض الواقع.

وبين الأمين العام أن العمل يجري في هذه المرحلة لمناقشة موضوع المؤتمر القادم ومحاوره والذي من المتوقع إقامته في دولة لبنان الشقيق منتصف العام المقبل والذي يعد واحدا من مخرجات توصيات المؤتمر العلمي الأول لافتا إلى أن حجم العمل في هذه المرحلة كبير ويتطلب تضافر كافة الجهود من الزملاء والزميلات أعضاء الاتحاد ومن أبرزها إكمال الخطة الإستراتيجية والخطة التشغيلية للاتحاد والتي هي بمثابة خارطة طريق تتضمن منهج سير عمل الاتحاد.
على ذات الصعيد أكدت رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدكتورة نبيلة عبدالشكور من الجزائر إن اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب يمضي قدما و يشق طريقه بكل ثقة واقتدار بهمة الأساتذة العرب المنضوين تحت مظلته متجاوزا كل التحديات التي يواجهها .
وقالت الدكتورة عبدالشكور عبر تغريداتها على مجموعة الاتحاد أن استعداداتنا تنصب في هذه المرحلة على إقامة المؤتمر العلمي الثالث في لبنان بحسب ما أوصى به المؤتمر العلمي الأول في عمان حيث يتم طرح الأفكار عبر مجموعة الاتحاد ويتم إثراء الموضوع بالنقاش ليصار الى خلاصة تحدد موضوع المؤتمر ومحاوره ليتمكن الراغبون من المشاركة فيه بأبحاثهم العلمية .
وأشارت الى إن هاجسنا  هو إثراء النقاش للوصول الى موضوعات تهم اكبر قدر ممكن من القضايا التي تهم العمل الأكاديمي والعلمي على الساحة العربية لافتة الى الدور الكبير المنتظر من الأساتذة والعلماء العرب في بلاد المهجر والذي سيكون باب الاتحاد مفتوحا على مصراعيه أمام قدراتهم وأبحاثهم العلمية .
واعتبرت رئيسة مجلس إدارة الاتحاد أن أي مسالة خلافية تشكل إثراء لمسيرة عمل الاتحاد ليصل الى مرحلة النضج التام .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.