بيان لعشيرة بني مصطفى للافراج عن ابنتهم وعد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 10:37 صباحًا
بيان لعشيرة بني مصطفى للافراج عن ابنتهم وعد

وقع الكلمة /حسني العتوم

اصدرت عشيرة بني مصطفى بيانا خلال اجتماع اولي لعدد من ابناء العشيرة طالبوا فيه بالافراج عن ابنتهم وعد موسى قعوار بني مصطفى والتي تم توقيفها على خلفية حادثة البحر الميت

واكد البيان ان ابنتهم وعد ليست موظفة وانما تعمل على نظام المكافأة الميلومة وتنفذ الأوامر التي تصلها من مسؤولي الشركة مطالبين بتحقيق شفاف للوقوف على المتسببين بهذه الحادثة التي ادمت قلوب الاردنيين جميعا

وفيما يلي نص البيان الذي اصدرته العشيرة وحصل الموقع على نسخة منه

بسم الله الرحمن الرحيم
“بيان”

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله۞ لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا ( النساء148) صدق الله العظيم. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة”

أنه بعد التشاور بين أفراد عشيرة بني مصطفى. نطالب #الحكومة_الأردنية بالإفراج الفوري عن ابنتنا ابنة #جرش
وعد موسى قعوار بني مصطفى والتي تم ايقافها على
خلفية حادثة #البحر_الميت.

ونؤكد أنه لايوجد لأبنتنا أي مسؤولية بتداعيات هذة
الحادثة الأليمة التي ادمت قلوبنا جميعاً.

علماً بأنها تعمل في شركة السياحة “المذكورة” على #نظام_المياومة. وأنه ليس لها أي عقد رسمي وان
عملها حسب البرنامج المقرر للرحلة من الشركة وأنها
لا تملك من أمرها إلا تنفيذ المطلوب منها حسب البرنامج.

ونطالب الحكومة بالتحقيق الشفاف والوقوف على ملابسات
هذة الحادثة وأنه ليس هناك أي مبرر لطمس بعض الحقائق المتعلقة بمسؤولية الحكومة ككل.

ونؤكد أننا نرفض رفضاً قاطعاً أن يكون ابنائنا “#كبش_فداء” لهذة الحادثة الأليمة.
ونؤكد اننا لن نقبل أي ظلم. وأن تأخذ القضية منحى آخر للخلاص منها أمام الرأي العام الأردني.

كما ونشكر كل من ساندنا في قضية ابنتنا وعد ابن محافظة جرش وابنة الوطن العزيز بوقوفهم جانبنا.

والله من وراء القصد

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.