محافظ جرش : تشكيل لجان مسح ميداني للتعامل مع المواقع الخطرة وتوفير بيانات شاملة عن القاطنين بالقرب منها

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 نوفمبر 2018 - 6:53 صباحًا
محافظ جرش : تشكيل لجان مسح ميداني للتعامل مع المواقع الخطرة وتوفير بيانات شاملة عن القاطنين بالقرب منها

وقع الكلمة – حسني العتوم

اكد محافظ جرش مامون اللوزي اهمية العمل التكاملي بين كافة الاجهزة الرسمية في المحافظة وتسخير كافة الامكانات المتاحة لمواجهة احتمالات الظروف الجوية الطارئة في موسم الشتاء .
وشدد المحافظ خلال ترؤسه اجتماعا حضره رؤساء بلديات المحافظة والاجهزة الرسمية فيها على تحديث غرف العمليات لديها بحيث تشتمل على كافة المعلومات المسحية للمناطق التي تشكل خطرا في مجاري السيول والوديان والمواطنين القاطنين بالقرب منها اضافة الى الكوادر والقوى البشرية وقنوات التواصل معها والتعريف بها لدى المواطنين والابقاء على الاليات التي تعمل في الظروف الجوية الاستثنائية مجهزة واجراء الصيانة لها بحيث تكون قادرة على التعامل مع أي ظرف طارئ .
وشكل المحافظ  لجان مسح ميداني برئاسة الحكام الادارين في المحافظة للقيام بالكشف الحسي على مجاري السيول والاودية ورصدها وعمل تقارير منظمة لما يتطلبه واقعها من اجراءات للقيام بها والعمل على ازالة أي عوائق قد تعترض مجاري السيول فيها .

وتم خلال الاجتماع تقسيم المحافظة الى خمس مناطق جغرافية توزعت على بلديات المحافظة الخمس ( جرش والمعراض والنسيم وم برما و باب عمان ) وذلك بهدف سرعة العمل والانجاز في الظروف الجوية غير العادية وعمل تقارير ميدانية عن كل منطقة ورصد احتياجاتها ليصار الى التعامل معها اولا باول وحسب الحاجة .
واكد المحافظ على ديمومة عمل غرف العمليات الفرعية والتواصل مباشرة مع غرفة العمليات الرئيسية في المحافظة للوقوف على أي مستجدات والتعامل معها من خلال توجيه الطاقات والامكانات لاي موقع كعوامل اسناد لما هو متوفر من حيث المبدأ في الموقع نفسه .

وشدد المحافظ اللوزي على ضرورة قيام كل منطقة وضمن الاختصاص باجراءات الكشف الميداني على مجاري السيول والوديان وعبارات تصريف المياه والجسور ومناهل تصريف مياه الامطار والتأكد من صلاحية وجاهزية الاليات للتعامل معها خلال الظروف الجوية الطارئه التي قد تنجم عن الاحوال الجوية وإعداد تقارير خطية مفصله لتلافي كافة السلبيات التي قد تتسبب بحدوث انجرافات او فيضانات او سيول او اي خطر قد يهدد حياة المواطنين وممتلكاتهم لا قدر الله

وتم تشكيل لجنة برئاسة حاكم اداري وعضوية كل من مديريات الدفاع المدني والاشغال العامة والشرطة والبلديات والمياه والزراعه للكشف على اماكن اقامة المواطنين الذين يقطنون قرب مجاري السيول والوديان والاماكن الخطره والطرق الحيويه التي تتعرض لتساقط الثلوج او يمكن ان ترتفع فيها مناسيب المياه اضافة الى عمل كشف حسي ميداني على عبارات تصريف المياه والوديان التي اعتادت المياه على الجريان فيها واعداد تقارير خاصة بها ليكون بمثابة دليل ومرجع للاستفادة منه خلال الظروف الطارئة التي قد تحدث في كل عام وتثبيت عناوين هذه المناطق للوصول اليها باقصى سرعة ممكنة وذلك حفاظا على السلامة العامة وسلامة المواطنين في المحافظة مع ضرورة ارشاد المواطنين القاطنين قرب الاودية ومجاري السيول بمتابعة الاعلانات الصادرة عن الارصاد الجوية وسرعة الاستجابة في حال تطلب الامر اخلاء مواقعهم الى مناطق آمنة .
وفي ذات السياق اكد المحافظ على ضرورة تجهيز كافة مواقع الايواء من مدارس وبيت الشباب والمواقع الأخرى لدى البلديات لتكون جاهزة بالمستلزمات الاساسية بالتعاون مع التنمية الاجتماعية لاستقبال أي حالات إيواء ناتجة عن أي ظروف قاهرة .
وكان المحافظ قام بجولات على مختلف مناطق المحافظة والاماكن الخطرة واطلع على الواقع فيها اضافة الى زيارات لغرف العمليات العاملة في مختلف المواقع مؤكدا على تسخير كافة الامكانات المتاحة لخدمة المواطنيين في الظروف غير العادية ومعالجة الملاحظات مسبقا لاسيما تلك المتعلق منها بالمواقع الخطرة .
واثنى المحافظ على فرق المتطوعين من الاندية الرياضية والشبابية والهيئات التطوعية التي تشكل رديفا لعمل الاجهزة الرسمية في الحالات الجوية الطارئة .
 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.