اشهار تابوت مصنوع من الرصاص يعود للعصر البيزنطي في جرش

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 27 ديسمبر 2018 - 1:22 مساءً
اشهار  تابوت مصنوع من الرصاص يعود للعصر البيزنطي في جرش

وقع الكلمة _حسني العتوم
احتفلت مديرية آثار جرش صباح اليوم في متحف اثار جرش بازاحة الستارة عن اقدم تابوت اثري مصنوع من الرصاص وإشهار اعادة ترميمه ، والذي يعود للعصر البيزنطي، يعتقد انه كان لشخصية دينية مهمة، وهو فريد من نوعه على مستوى العالم.

ورعى الحفل محافظ جرش مأمون اللوزي وحضور مدير شرطة جرش العميد سفيان العمري ومدير عام دائرة الآثار العامة بالوكالة يزيد عليان ومدير آثار جرش زياد غيمات.

وقال مدير آثار جرش  انه تم اكتشاف التابوت عام 2003 في منطقة وادي الدير الشرقي اثناء اعمال انشائية بمنطقة قرب البركتين ، وكان داخل غرفة حجرية محكمة الاغلاق، لكنه كان بحالة سيئة، نقل الى مخازن اثار جرش الى حين اعيد ترميمه هذا العام من قبل الموظف بلال البيروني وبإشراف الدكتور عبد الرحمن السروجي من جامعة اليرموك.

وقدم مدير عام دائرة الآثار العامة شرحا عن تاريخ التابوت الذي يعود الى نحو 1800 عاماً، مما يدل على الحياة التي كانت تزدهر بها منطقة جرش، مشيراً الى ان هذا الانجاز يضاف الى مجموعة من التماثيل التي تم اكتشافها وعرضها في متحف جرش، يشكل اضافة نوعبة وقيمة اثرية تاريخية امام زوار هذه المدينة.

وعرض المصور حمزه العتوم فيلما قصيرا وثق خلاله مراحل ترميم التابوت منذ نقله الى حين انجازه بالشكل الكامل.

وعرض بلال البيروني مراحل ترميم التابوت الذي استخدم فيه مواد عضوية طبيعية وتجميع القطع التي تزيد عن 80 قطعة الى حين ان وصل الى الشكل النهائي، مستعيناً بصور قديمة اثناء اكتشافة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.