سوف كما بدت صباح اليوم زهرة بيضاء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 7 يناير 2019 - 1:25 مساءً
سوف كما بدت صباح اليوم زهرة بيضاء


وقع الكلمة _حسني العتوم
رصد الصديق المهندس حيدر الكايد صباح اليوم بعدسته جماليات الثلج التي غطت جبال سوف ووهادها واشجارها فغدت البلدة ومحيطها  كزهرة بيضاء حفتها صفحة السماء الصافية.
واستطاع هذا الزائر الجميل ان يترك لمسته الصباحية الجميلة على سيقان الاشجار وأوراقها وعلى الشوارع وجنباتها  حتى اقدام الحيوانات كانت شاهدة على حركة ليلية في المكان لتترك لعابر السبيل لحظات من المتعة والانشراح.
وفي جولة على عدد من المرافق العامة ومنها المدارس في بلدة سوف كان مشهد التلاميذ الصغار وهم يتوجهون الى مدارسهم اقرب ما يكونون الى الدببة بمشاهد اخاذة، وحيث الثلج الذي ما زال يغطي الطرقات والساحات فكان من الطبيعي جدا ان ترى العديد منهم يتساقطون بسبب الانزلاقات على الثلج.
لقد اعادنا مشهد الثلج اليوم رغم ان طبقته خفيفة لا تتجاوز بضعة سنتمترات الى عقدين او ثلاثة، حيث كان مشهد الطلاب والثلج امرا اعتياديا وطبيعيا كل عام  لا بل كان يضفي مسحة من المتعة على الطلبة والمعلمين في وقت الاستراحة الطويلة والتي عادة ما  كانت تشهد تراشقا بكرات الثلج.
يبقى من نافلة القول ان الزائر الابيض مرحب به وينتظره الناس من عام الى عام ويستمتعون به وتخرج الاسر واطفالها للعب بكرات الثلج وأخذ الصور التذكارية مع هذا الضيف الجميل، فاذا اردنا ان نصفه فعلينا ان نختار اجمل الكلمات والعبارات له فهو نعمة وفضل من الله على عباده فالحمد لله على هذه النعمة .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وقع الكلمة NEWS الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.